وتعتبر الفقرة الخاصة بتاريخ اليوم العالمي للطفل من الموضوعات الرئيسية التي يتم الحديث عنها بالتزامن مع تلك المناسبة، حيث تعتمد المنظمات الدولية يومًا محددًا لتسليط الضوء على الأطفال والتعريف بحقوقهم المشروعة في حياة كريمة، والعمل على تعزيز الترابط الدولي وتعزيز الوعي والتواصل بين الأطفال. العالم لتحسين نوعية الحياة على جميع المستويات، وهو استعارة لليوم الذي اعتمدت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة نص إعلان حقوق الطفل طفل باتفاقية خاصة ومستقلة،

يوم الطفل العالمى

وهو من الأيام التي يتم فيها تسليط الضوء على حقوق الطفل، في منتصف يوم خاص لذلك الحدث، ويتضمن أهدافًا متميزة أبرزها تعزيز الترابط الدولي ونشر الوعي بين جميع الأطفال حول العالم. بيان رسمي صادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة، بعد أن صادقت جميع دول العالم على تلك الاتفاقية، لكي تتبنى الأمم المتحدة تلك الاتفاقية رسميًا وتعلنها في عام 1989 م، وهو اليوم الذي تم اعتماده لاحقًا للاحتفال وإلقاء الضوء. حول وضع الأطفال في جميع دول العالم.

وتجدر الإشارة إلى أن مناسبة اليوم العالمي للطفل أتاحت لجميع الراغبين في المساعدة للانطلاق في هذه المهمة الإنسانية العظيمة. حقوق الطفل من الأمور التي تضمن وصول المجتمع إلى دولة متحضرة متكاملة. مستقبل خالٍ من أي مؤشرات إيجابية أو فرص للنجاح، وعلى هذا الأساس تم اعتماد اليوم العالمي للطفل ليكون البوصلة العالمية لإعادة ضبط اتجاهات ومسارات الدول التي من خلالها تعتني بأوضاع الأطفال على مستوى العالم.

تاريخ اليوم العالمي للطفل 2022

موعد الاحتفال باليوم العالمي للطفل لعام 2022 م سيكون يوم السبت 20 نوفمبر 2022 م الموافق 15 ربيع الثاني 1443 هـ بحسب ما هو متعارف عليه للاحتفال بهذا اليوم سنويا وهو موعد ثابت. تم اعتماده من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة كاستعارة لكونها مناسبة أعلنت فيها الأمم المتحدة اعتمادها للإعلان العالمي لحقوق الطفل، والذي كان في 20 نوفمبر 1989 م، بعد أن وافقت جميع دول العالم لهذا المشروع ودخلت في عدد من الاتفاقيات التي ألزمت الدول باحترام حقوق الطفل والعمل على تأمينها بشكل كامل.

إنها مناسبة عالمية تهدف إلى تعزيز الترابط الدولي ورفع مستوى الوعي بين جميع أطفال العالم. كما تهدف إلى إلقاء الضوء على مستوى الرفاهية التي يتمتع بها الأطفال، وعدد الحقوق التي يجب أن تكون متاحة ليكون لهم مستقبل مثمر، وليكون قادرين على العمل على نهضة الوطن لصالحه و. ولضمان بناء شخصيته الإيجابية بعيدًا عن كل السلبيات التي يفرضها التشرد وانعدام الحقوق، ومنذ عام 1990 م يتم الاحتفال باليوم العالمي للطفل والاحتفال به باعتباره ذكرى إعلان حقوق الطفل. الطفل وولادة الاتفاقية التي وجهت تلك الحقوق.

موعد الإعلان عن اتفاقية حقوق الطفل

جاء موعد الإعلان الأول عن الحقوق الكاملة للطفل في عام 1924 م، كما نص عليه إعلان جنيف بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى التي عصفت بالعديد من الأطفال، مما اضطر الناشطين في تلك الفترة إلى تسليط الضوء على ذلك. ظاهرة خطيرة، سترتكز على ذلك الصوت لجنيف، وسيُعتمد إعلان جنيف، كما استمر الاعتراف بحقوق الطفل من قبل الأمم المتحدة حتى تاريخ صدور الإعلان الدولي لحقوق الطفل الذي صدر في عام 1959 م، لتبنى لاحقًا العشرين من نوفمبر من كل عام عطلة رسمية للطفل العالمي منذ عام 1989 م مع اعتماد الاتفاقية العالمية لحقوق الطفل في جميع دول العالم، بعد ذلك. أصبحت الوثيقة الدولية الأولى التي يجب على جميع دول العالم الالتزام بها قانونًا من أجل ضمان حقوق الأطفال.

مبادئ اتفاقية حقوق الطفل

وانطلاقًا من هذه المناسبة المهمة، لا بد من التذكير بالمبادئ الأساسية التي نصت عليها المبادرة العالمية لحقوق الطفل حول العالم، والتي اعتمدتها الأمم المتحدة رسميًا بعد التصديق عليها والاتفاق عليها عالميًا، وجاءت أبرز مبادئها على النحو التالي.

  • المساواة بين الأطفال وعدم التمييز حيث تشمل هذه الاتفاقية استهداف جميع الأطفال في جميع أنحاء العالم دون أي تمييز سواء في الشكل أو اللون أو العرق أو الدين أو الجنسية وغير ذلك. ويشمل جميع الأطفال في جميع أنحاء العالم باختلافاتهم الأساسية، سواء كان الأطفال ذكورًا أو إناثًا، أغنياء أو فقراء، وغيرها من المعايير التي تحقق الوصول إلى الحقوق لجميع أطفال العالم.
  • العمل على مصالح الطفل تقوم الاتفاقية على فكرة أن أي قرار في الاتفاقية ينبع بالدرجة الأولى من مصالح الأطفال، ويتم دراسة آثاره الجانبية قبل تعميمه لصالح الأطفال قبل أي اهتمامات أخرى. .
  • تحقيق شروط البقاء تؤكد مواد إعلان الأمم المتحدة أن الحق في الحياة هو قيمة أساسية يجب ضمانها لجميع أطفال العالم، وتقع مسؤولية ضمان هذا الحق على عاتق جميع أصحاب القرار والأفراد. أولئك الذين هم في السلطة في البلدان والمؤسسات.
  • ضمان حق المشاركة تضمن مواد الإعلان الصادر عن الأمم المتحدة لجميع الأطفال فرصة المشاركة في الشوارع العامة والتعبير عن رأي كل طفل دون أي إكراه أو ضغط.

حقوق الطفل حسب اليوم العالمي للطفل

بناءً على الإعلان الرسمي الصادر عن الأمم المتحدة في 20 نوفمبر، للطفل الحق في مناخ معين ليتمكن من العطاء والعطاء، في جو إيجابي، ومن أبرز حقوق الطفل

  • الشعور بالراحة والأمان وهذا ما يضمن العيش في جو أسري مع أسرته وأسرته، فيشعر الطفل بالاستقرار، ويشعر بالأمان مع الظروف الملائمة لحياة كريمة.
  • تعزيز حضور التربية الأخلاقية للطفل بما أن الطفولة هي مرحلة البناء والتأسيس، فلا بد من تعزيز روحانية الطفل والعمل على تنمية أخلاقه، من خلال مراحل مدروسة من التطور الروحي والانتماء الديني.
  • الرعاية الصحية وهي من الحقوق الأساسية التي يجب تأمينها للطفل بالإضافة إلى التغذية السليمة، والعمل على غرس مجموعة من العادات الإيجابية والصحية وتزويده بالأغذية الصحية المناسبة.
  • توفير مستلزمات الطعام والشراب والمسكن هو أحد المعايير الأساسية التي تضمن للطفل تنشئة جيدة بعد تأمين هذه المعايير الأساسية، بالإضافة إلى مصدر ثابت للمياه النظيفة والطاقة الكهربائية وسلامة البيئة.
  • الحق في التعليم هو من الحقوق الأساسية لجميع الأطفال، حيث يجب أن يحصل الأطفال على فرصهم التعليمية بما يتناسب مع أعمارهم ومستوياتهم، مما يضمن لهم توجهاً جيداً نحو مسارات التعليم المستقبلية.
  • توفير مناخ متساوٍ وهو من الحقوق المثالية التي تضمن نجاح وإبداع الطفل. لا يتميز أي طفل عن طفل آخر، سواء في العرق أو اللون أو الشكل أو الدين، بل توفير بيئة ديمقراطية تضمن تكافؤ الفرص في النجاح للجميع.
  • توفير الحماية للطفل وهي من الحقوق الأساسية التي نص عليها الإعلان. يجب حماية الطفل من التأثيرات السلبية والإيذاء، والإيذاء الجسدي والنفسي، وجميع أشكال الاستغلال المعروفة، أو ظروف الإهمال.

أفكار للاحتفال باليوم العالمي للطفل

يتم الاحتفال بيوم الطفل العالمي بإشراك الطفل في سلسلة من الأنشطة التوعوية التي تقام لإحياء هذه المناسبة العالمية المتميزة، وإحياء المؤسسات المختلفة سواء كانت تعليمية كالمدارس والجامعات أو مؤسسات العمل كالشركات أو غيرها. هذه المناسبة الهامة للتعريف بأهمية الطفل لمستقبل الوطن، وفي هذا نقدم أبرز الملامح الاحتفال بيوم الطفل العالمي

  • العمل على تنظيم عدد من الدروس خارج الفصل الدراسي والتي تقوم على زيادة ثقافة الأفراد والأطفال حول أهميتهم في المجتمع، الأمر الذي ينعكس في الأثر الإيجابي على الأطفال، ويتضمن عددًا من الأنشطة اللامنهجية المهمة التي يستطيع المعلم استخدامها. يختار.
  • فتح جو نقاش في المدرسة مع الأطفال، حول المجتمعات الفقيرة وأوضاع الأطفال الذين يعيشون في هذه المجتمعات، مع التركيز على اختيار مواضيع وفقرات تتناسب مع المرحلة العمرية للأطفال المتلقين، لتسليط الضوء على المشاكل التي يمر بها الآخرون. من خلال هؤلاء الأطفال، مثل الحفاظ على الماء، والحفاظ على المال، واحترام الوالدين.
  • أن يقرأ الشخص المعني بتلك الفعالية كتاباً مفيداً للأطفال، لترسيخ أفكار حقوق الأطفال وقدرتهم على النجاح وتحقيق المستقبل المتميز لبلدهم بعد عملهم الجاد.

منشورات عن يوم الطفل العالمي على فيسبوك 2022

يعتبر يوم الطفل العالمي من الأيام الخاصة بالعالم التي يتعامل معها الإعلام وجميع المدافعين عن حقوق الإنسان والناشطين بدرجة من الاهتمام والتميز، لأن الأطفال هم ضمانة الوصول إلى مستقبل آمن، وفي هذا نسرد عبارات متميزة. لك

  • الأطفال هم فرحة العالم، وهم نافذة للآباء والأجداد لتجنب كل خطأ ارتكبناه. إنها ضمانة الوصول إلى مجتمع مثالي بعيدًا عن الأمراض الاجتماعية والنفسية.
  • يعتبر الطفل من أكثر المخلوقات براءة، وهي مسؤولية في عنق كل شخص واعٍ قام بمزامنة طفولته، لذلك علينا جميعًا أن نرتقي إلى تلك المسؤولية الكبيرة، لنرسم الطريق لهم نحو مستقبل آمن.
  • وبهذه المناسبة التي يقطرها الحزن، نهنئ أبناء وشعوب الأمة العربية، وندعو الله أن يحفظ أبنائها وشبابها. لا يوجد شيء أصعب من تخيل سيناريوهات تكون فيها حقوق الطفل غائبة عن بلد ما.
  • الأطفال هم الأبرياء الوحيدون في المعادلات الإنسانية الواعية، وحروب الأطراف المختلفة، فاحموا أنفسكم بالحفاظ على سلامة أطفالكم، فهم ضمانة الوطن والمستقبل.
  • إن إعمال الحقوق الأساسية للطفل يكفل للبلاد تقدمها ونجاحها، ويضمن للآباء إمكانية التخطيط الجيد لمستقبل كامل وناجح. علينا أن نقف مع الأطفال في كل الأيام وليس فقط في عيدهم.
  • مناسبة اليوم العالمي للطفل هي مناسبة لتسليط الضوء على مآسي الأطفال في جميع البلدان التي تشهد حروبا ومصائب، لذلك يجب أن نقف بجانب كل ما لدينا لإنقاذ مستقبلهم.