يتساءل الطلاب والمواطنون في سلطنة عمان عن سبب إلغاء احتفالات العيد الوطني الـ 51 في المدارس، فهذه الأسئلة أثارت جدلا كبيرا بين جميع العاملين في القطاع التربوي وكذلك الطلاب وأولياء الأمور. اليوم الوطني الذي توحدت فيه البلاد لكن الأمور اختلفت هذا العام وهو 1443/2022 فما الدافع من إلغاء هذه الاحتفالات

ما هو اليوم الوطني في عمان

تحتفل سلطنة عمان، بمرور كل عام ميلادي جديد، بذكرى توحيد البلاد في 18 نوفمبر، بالإضافة إلى الاحتفال بمولد السلطان العماني قابوس بن سعيد، الذي تولى الحكم. للدولة من 1970 م إلى 2022 م، ويصادف هذا العام ذكرى الاحتفالات بالعيد الوطني الـ 51 في المدارس والموانئ وكافة المصالح الحكومية والخاصة للدولة. جدير بالذكر أن سلطنة عمان تعد منظمات متميزة للاحتفال بهذه الذكرى السعيدة من خلال المسيرات العسكرية وعروض الطائرات ومسابقات الهجن والألعاب النارية والمزيد كل عام.

سبب إلغاء احتفالاتها بالعيد الوطني الـ 51 في المدارس

تلقت وزارة التربية والتعليم في سلطنة عمان قرارا رسميا من الجهات الحكومية والجهات المختصة في الدولة بمنع إقامة أي احتفالات بمناسبة العيد الوطني العماني داخل المدارس أو أي مؤسسة تعليمية عامة أو خاصة، والسبب لإلغاء احتفالاتها بالعيد الوطني الـ 51 في المدارس خوف الجهات المعنية والدولة. وحرصها على صحة وسلامة الطلاب وأولياء الأمور وجميع العاملين في القطاع التعليمي من انتشار فيروس كورونا كوفيد 19 وإصابتهم به، لأن مثل هذه الاحتفالات عادة ما تنطوي على العديد من التجمعات والاختلاط، والتي يمكن أن تكون مصدر قلق. سبب رئيسي لإصابة المتواجدين في الحفلة بفيروس كورونا.

تفاصيل إلغاء احتفالاتها بالعيد الوطني الـ 51 في المدارس

أفادت وزارة التنمية في سلطنة عمان عبر المؤتمرات الصحفية ووسائل الإعلام أن الدولة اتخذت قرارا رسميا بمنع إقامة أي احتفالات باليوم الوطني لهذا العام خاصة في المؤسسات التعليمية، والتفاصيل المتعلقة بإلغاء الاحتفال باليوم الوطني. أثرت احتفالاتها باليوم الوطني الـ 51 في المدارس بشكل كبير على الطلاب في مختلف المراحل التعليمية، سواء الابتدائية والمتوسطة والثانوية، حيث كانوا ينتظرون يوم الاحتفال بهذه المناسبة، فقد اعتادوا على هذه الحفلات واهتمام المدارس بها كثيرًا. كما اعتادوا على تلقي الهدايا والمفاجآت التي تقدمها لهم الدولة، لكن الوزارة ذكرت أن صحة الطلاب والعاملين في القطاع التربوي أهم من أي احتفالات.