تزايدت في الآونة الأخيرة حقيقة اعتقال سراج الغامدي للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وهذا أمر مرفوض شكلاً ومضمونًا. سراج الغامدي الذي أساء إلى النبي محمد مؤخرا، وطالب المغردون باعتقاله وتقديمه للعدالة ليكون عبرة لكل من توسل إلى نفسه في إهانة الرسول فيما بعد.

معلومات عن سراج الغامدي

سراج الغامدي شاب سعودي في الثلاثينيات من عمره من مواليد السعودية. يعمل سعد الغامدي في مجال التعليق الصوتي لأفلام الكارتون وكتابة القصص الكرتونية، فهو من أشهر الشخصيات في هذا المجال على المستوى السعودي، وقد عمل في أكثر من عمل كرتوني سابقًا. أصبح من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة، وكان غريباً في أفعاله وآرائه، وآخرها إهانة النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – مما أثار ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي. اعلامية تطالب باعتقاله على ما فعله.

حقيقة اعتقال سراج الغامدي الماسي للنبي

طالب مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي السلطات السعودية بالقبض على سراج الغامدي الماسي للنبي محمد، بعد أن شكك في الأحاديث النبوية الشريفة والشائعات الدينية عن الرسول مؤخراً، الأمر الذي أثار الرأي العام السعودي بشأنه، وحتى الآن لم يصدر قرار بشأنه. صادرة عن السلطات تفيد اعتقاله. وقد يتم ذلك في الساعات الماضية، خاصة وأن هذا الأمر مرفوض شكلاً ومضمونًا في السعودية، فهي دولة إسلامية بالطبع، ولا تسمح على الإطلاق بازدراء الأديان على أراضيها. .

ردود الفعل على إساءة سراج الغامدي للنبي

يُعرف سراج الغامدي بأنه داعم للحركة النسوية في السعودية، وهو يدافع باستمرار عن المرأة، وقد اتهمه البعض في تغريداتهم بالقيام بذلك من أجل تخريب المفاهيم والعادات والتقاليد الدينية السعودية. من الناس في الآونة الأخيرة بسبب ذلك.