من هي حراسة مرمى منتخب إيران للسيدات، الأمر الذي أثار جدلاً واسعاً في الساعات القليلة الماضية على مختلف المواقع ومواقع التواصل الاجتماعي، حيث اتهمها الاتحاد الأردني لكرة القدم بأنها رجل وليس امرأة، وسألها نظيرتها الآسيوية إيران. المنتخب الوطني لفتح تحقيق فوري لبحث هذا الأمر بعد انتهاء المباراة بين الفريقين. المنتخبان في تصفيات كأس أمم آسيا 2022 التي أقيمت في الهند.

من هي حراسة مرمى منتخب إيران للسيدات

حراسة مرمى المنتخب الإيراني للسيدات هي زهرة قديعي، وهي لاعبة إيرانية الجنسية تلعب فقط في مركز حراسة المرمى. لعبت مباراة شيقة ضد لاعبي الأردن في تصفيات كأس أمم آسيا لهذا العام 2022 م، والتي أقيمت في جمهورية الهند، من خلال صد ركلتين جزائيتين قويتين من لاعبي الفريق المنافس، مما جعلها تدخل إلى منطقة الجزاء. تاريخ كرة القدم من أوسع أبوابه، وجعلت الصحافة العالمية والمحلية تتحدث عنها، ويذكر أنها بالفعل لاعبة مشهورة في بلدها، حيث تلعب في أشهر نادٍ في إيران وهو نادي زوب أهان. .

سيرة زهرة قاداي

أصبحت زهرة قديعي، حارسة مرمى منتخب إيران للسيدات، من أشهر لاعبي كرة القدم النسائية في العالم بعد انتهاء مباراتها الأخيرة مع منتخب بلادها، ومن أبرز المعلومات عنها

  • الاسم العربي زهرة قدي.
  • الاسم الفارسي زهرة الكوادي.
  • تاريخ الميلاد ولدت عام 1989 م.
  • العمر 32 سنة.
  • الجنسية إيران.
  • الجنسية إماراتي الجنسية
  • محل الإقامة تعيش في باغ بمحافظة خوزستان.
  • مكان الميلاد ولدت في بختياري.
  • القبيلة من قبيلة Kahuai.
  • المهنة لاعب كرة قدم.
  • مركز اللعب موقف حارس المرمى.
  • سنوات من النشاط لعبت منذ 2005.
  • المهنة السابقة عملت نجارة.
  • اللغة الأم اللغة الفارسية.

تفاصيل الكشف عن جنس حارس منتخب إيران للسيدات

قدم الاتحاد الأردني لكرة القدم شكوى ضد حارس مرمى منتخب إيران للسيدات ومجلس إدارة الفريق، متهماً الحارس بأنه رجل وليس أنثى، وطالب بفتح تحقيق فوري واتخاذ قرار بهذا الشأن. كشف جنس الهدف، وكان ذلك بعد المباراة بين الفريقين في جمهورية الهند تحت راية تصفيات كأس أمم آسيا 2022، الجدير بالذكر أن الأمر لم يقتصر على حارس الفريق فقط، بل كما طالب الاتحاد الأردني بالكشف عن مجموعة أخرى من اللاعبين، وبالفعل تم الكشف عن اللاعبين الإيرانيين ووجد أن حارسة الفريق هي زهرة قدائي، اللاعبة الإيرانية امرأة وليست رجلاً.

تعليق زهرة كوادي على اتهامها بأنها ليست أنثى ..

بعد انتهاء التحقيق مع زهرة قدي، حارسة مرمى منتخب إيران للسيدات، وبعد تأكيد الأجهزة الطبية أنها أنثى وليست رجلاً، كما زعمت اللاعبات والجهاز الفني الإيراني، طالبت الحارس الإيراني زهرة قدي. تعويض مالي كبير نتيجة ما تعرض لها من قبل الفريق المنافس منتخب الأردن مما تسبب لها في أزمة نفسية. تقدمت بشكوى رسمية لاتحاد الكرة في بلدها بسبب التنمر الذي مارسه الأردنيون ضدها، متسائلة. لهم لاستعادة حقوقها.

مدرب منتخب إيران يعلق على حادثة زهرة قداي

مريم إيرانودست، مدربة لاعبي المنتخب الإيراني، أدلت ببيان شديد اللهجة للصحافة والإعلام الرياضي ضد منتخب الأردن، اتهمته فيها بالتنمر على لاعبي فريقها، وتحديداً حارس منتخب إيران للسيدات زهرة القادعي. معتبرين أنهم مارسوا هذه التصرفات نتيجة صدمتهم بالخسارة ورؤيتهم للأداء المثالي الذي قدمه المنتخب الإيراني. كل ما تم نشره ضد زهرة قدائي من قبل لاعبي المنتخب الأردني هو مجرد ذريعة لعدم قبول الهزيمة أمام اللاعبين الإيرانيين، وكان لا بد من محاولة تهدئة أنفسهم بمثل هذه الذرائع الزائفة.