تعتبر محافظة الدرعية من أقدم المدن في شبه الجزيرة العربية وأصدقها. كما تعتبر من المدن التي كانت ضمن السعودية القديمة، فهي مدينة تاريخية تندرج تحت ارتباطها بمنطقة عريض اليمامة الواقعة جنوب هضبة نجد. والآن تنتمي إلى منطقة الرياض في السعودية.

مدينة الدرعية

هي مدينة عربية تقع جنوب هضبة نجد وخاصة في منطقة عريض اليمامة. وهي تابعة إدارياً لمنطقة الرياض، وهي عاصمة أول محافظة مدرجة في المملكة. تبعد 20 كم عن العاصمة. يحدها من الشمال محافظة حريميلة ومن الجنوب محافظة دارما ومن الشرق الرياض ومن جهة غرب حريميلة ومحافظة ضرما. تعتبر الدرعية من أكثر المدن تطوراً والأسرع نمواً، حيث تبلغ مساحتها حوالي 2،020 كيلومتر مربع ويبلغ عدد سكانها 73،668 نسمة، بحسب إحصائيات الهيئة العامة للإحصاء لعام 2017. وحوالي 65٪ هي نسبة السعوديين داخل المدينة نفسها.

أصبحت الدرعية مقصدا للصحراء والحضارة

مدينة الدرعية رمز وطني وبارز في التاريخ القديم للمملكة العربية السعودية. ارتبط ذكرها بالدولة السعودية الأولى، وعاصمتها، وشكلت محوراً سامياً عظيماً في تاريخ شبه الجزيرة العربية بعد أن دعا محمد بن سعود إلى الدعوة إلى التجديد الديني التي دعا إليها محمد بن عبد الوهاب. طريق عام 1744 م، جعل من مدينة الدرعية قاعدة للدولة ومقرًا للحكومة والمعرفة، واستمر هذا الوضع حتى تم اختيار الرياض مقرًا جديدًا للحكومة عام 1824 م على يد تركي بن ​​عبد الله. إذن الجواب هو

  • البيان خاطئ والجواب الصحيح (الدرعية أصبحت وجهة الصحراء والحضارة لعلاقتها الطيبة مع الجميع).

حصار الدرعية

وقع حصار الدرعية عام 1233 هـ الموافق 1818 م وهي المرحلة الأخيرة من وجود الصراع العسكري الضخم الذي كان قائماً بين جيش محمد علي باشا حاكم مصر ودولة السعودية. فى ذلك التوقيت. ذكرت العديد من الروايات التاريخية أن قوات جيش إبراهيم بن محمد علي باشا قد وصلت إلى هذه المدينة التي كانت في ذلك الوقت عاصمة الدولة السعودية الأولى، مما أدى إلى فرض قوات جيش إبراهيم بن محمد علي باشا لإطلاق صواريخ. حصار خانق وسحق على من داخل المدينة، شهر جمادى الأولى سنة 1233 هـ الموافق 1818 م.