الاحترام هو أحد القيم الحميدة التي يميزها الإنسان. الاحترام هو التقدير والرعاية والالتزام والحب. مصطلح آخر للاحترام هو احترام الآخرين، مما يعني المعاملة بالمثل، بمعنى أنه يعامل الشخص الآخر بلطف مع تقديم امتيازات لقبول الآخرين وتقديم بعض الإطراءات اللطيفة.

أشكال الاحترام

الاحترام يعني تكريم وتقدير الشيء، لأنه يعني تجنب ما يسيء إلى كرامة الشيء. لذلك يجب مراعاة العهود والمقدسات والالتزام بالعادات والتقاليد الموجودة في المجتمع وعدم مخالفتها. هناك أشكال مختلفة من الاحترام، وهي كالتالي

  • احترام الذات هذا النوع يعني الحاجة إلى احترام وتقدير الذات، وقبول نفس الشخص بغض النظر عن آراء الآخرين.
  • احترام الآخرين يعني تبادل الاحترام والتسامح بين الناس والناس يقبلون بعضهم البعض حتى لو اختلفوا فيما بينهم في أي شيء سواء كان العرق أو اللون أو الجنس أو الدين أو حتى التفكير، يجب على الشخص احترام كل شخص يقابله.
  • احترام التقاليد الاجتماعية هو احترام الإنسان وقبوله للتقاليد والعادات السائدة في مجتمعه، سواء قبل العيش معها أم لا.
  • احترام الطبيعة تقدير الإنسان للبيئة التي يعيش فيها، بما في ذلك الحيوانات والأنهار والنباتات والبحار، والالتزام بجميع القوانين التي تسعى إلى الحفاظ على شكل الطبيعة.
  • احترام الأسرة وهذا النوع يعني تفهم الإنسان واحترامه لأفراد الأسرة والإيمان بقيم التعايش المتبعة في الأسرة.
  • احترام القيم المقصود باحترام الإنسان للقيم الاجتماعية للدين والشرف والمعتقدات الموجودة في المجتمع الذي يعيش فيه.
  • احترام الثقافة وهي أن يتقبل الإنسان كل الثقافات من حوله سواء قبلها أم لم يقبلها سواء كانت تناسبه أم لا. يقر بوجود هذه المعتقدات ويحترمها ولا ينتقدها.
  • احترام الرموز الوطنية احترام الإنسان لكل ما يتعلق بحب الوطن وكل ما يعبر عن تاريخ بلاده في احترام النشيد الوطني وعمله وعملته الوطنية وعلمه ورئيس الدولة بغض النظر عن اختلافاته. معهم في السياسة والعقيدة.
  • احترام القوانين والأنظمة النافذة حيث يقبل العيش.

لماذا من المهم احترام أعلام الدول الأخرى

العلم يرمز إلى تاريخ الدول وتطور حضارتها، وهو رمز للفخر والكرامة، وهناك العديد من الاختلافات التي تظهر بين بعض الدول، حيث يوجد تدنيس وإهانة لأعلام الدول، لذلك القانون الدولي صدر قرار بمنع العداء لأي علم لأي دولة، لأي سبب كان، سواء كان ذلك لأسباب سياسية أو دينية أو ثقافية، وبالتالي فإن الجواب على السؤال حول أهمية احترام أعلام الدول هو

  • لأن العلم هو رمز حضاري للدولة، ولا ينبغي التقليل من احترام الدول لبعضها البعض.

يظهر الاحترام

هناك مظاهر عديدة للاحترام، وتطورت هذه المظاهر مع مرور الوقت وظهور الإسلام، ومن أهم هذه المظاهر ما يلي

احترم نفسي

يتساءل الكثير من الناس عن معنى مصطلح احترام الذات الذي نسمعه كثيرًا، وهنا سنقدم بعض النصائح والإرشادات التي توضح كيفية احترام الذات وعدم الاستهانة بها

  • الاستماع والاستماع أكثر من الكلام.
  • الاحتفاظ بالأسرار الخاصة بالنفس
  • لا تستهين بالقدرات الخاصة، أو الإنجازات الشخصية، ويجب تطويرها.
  • الاعتراف بالأخطاء والاعتذار بلباقة.
  • عدم التقليل من شأن الأمر الخاص والثقة بالنفس، ولكن ليس لدرجة الغطرسة.
  • لا تكرر الاعتذار ولا تبالغ فيه.
  • عدم التأثر بسذاجة بالآخرين، أو التأثير عليهم سلبًا تمامًا.
  • اتخذ قرارات شخصية دون الاعتماد على الآخرين. الوقت المتوقع.
  • حافظ على هدوئك قدر الإمكان.

احترام الآخرين

يعني احترام الشخص للآخرين الذين يقابلهم، وهو احترامه لمظهرهم ولونهم وآرائهم وأفكارهم. يشمل هذا النوع من الاحترام ما يلي

  • احترم القليل من أجل الكبار.
  • احترام وتكريم الضيوف.
  • احترام المرأة بحبها وتكريمها والحفاظ على كرامتها.
  • يحترم الأطفال والديهم، والعكس صحيح.
  • احترام أصحاب الائتمان والنعمة للأفراد والمجتمعات.
  • احترم خصوصية الآخرين وأفكارهم ومعتقداتهم.
  • إن احترام من له تأثير على وحدة الطبقة والانسجام ليس من باب الخوف بل من حب الأخوة والوطن.

احترام الرسل والسلف الصالحين

واحترام الرسل والسلف الصالحين هو ذكرهم بإحسان وإخلاص لهم، واتباع دينهم، واتباع طريقهم، والإيمان بالرسل والأنبياء، واتباع أوامرهم، والامتناع عما نهى عنه.

أهمية الاحترام

الاحترام له أهمية كبيرة في حياة الإنسان، إذ يجب عليه احترام الجميع، وكل شيء في حياته، حتى أبسط الأشياء. من بين أهمية الاحترام ما يلي

  • يصبح الشخص قادرًا على الاستماع إلى الآخرين.
  • يصبح الفرد إيجابيا.
  • تتولد ثقة الشخص بنفسه وفي كثير من الأفراد.
  • للفرد مكانة عالية في المجتمع.
  • يصبح الفرد راضيًا عن نفسه.
  • تجعل الإنسان واثقًا في نفسه وكلامه وخطواته.
  • الاحترام يجعل وجود علاقات قوية مع الآخرين.
  • يجعل الشخص يبرز من بين الحشود.
  • يجعل حياة الإنسان هادئة وخالية من المشاكل.

علامات الاحترام

هناك العديد من الدلائل والإشارات التي تدل على أن الشخص الذي يتحدث إليه يحترمه ويقدره، ومن هذه

  • اللغة بما أن الاحترام يظهر في عدة لغات مختلفة باتباع بعض الإرشادات، خاصة عند الإشارة إلى الناس، فإن المقصود بهذه اللغة و هو أسلوب المتحدث ولباقته.
  • الإيماءات الجسدية هناك طرق عديدة لإظهار الاحترام للناس، فمثلاً يفضل تقبيل أيدي الوالدين والأجداد.