كيفية التخلص من غازات البطن بسرعة، يعاني الكثير من الأشخاص من غازات المعدة والمعدة، والتي غالبًا ما تكون مزعجة وغير مريحة، وأحيانًا تكون غازات البطن مصحوبة بألم وتشنجات في منطقة البطن، أو سماع أصوات من المعدة نتيجة تراكمها الهواء بداخله

انتفاخ

يعتبر انتفاخ البطن أو الغازات المتراكمة في المعدة اضطرابًا يؤثر على الجهاز الهضمي نتيجة عادات الأكل الخاطئة مثل الأكل السريع وعدم مضغ الطعام جيدًا في الفم، أو بسبب الإفراط في تناول وجبات دسمة مشبعة بالدهون مما يسبب صعوبة في تناول الطعام. الجهاز الهضمي والمعدة. إذابة الطعام ثم يسبب الشعور بالانتفاخ ويزيد من تكوين الغازات في المعدة.

أسباب ظهور الغازات في البطن

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تعد سببًا مباشرًا لتكوين الغاز وانتفاخ البطن، ومن أبرز هذه الأسباب يمكن تحديدها على النحو التالي

ابتلاع الهواء

إن ابتلاع الهواء أثناء الأكل أمر طبيعي يحدث بشكل تلقائي، ولكن إذا زادت كمية الهواء التي تدخل المعدة أثناء الأكل، فإن الأمر يتجاوز حدودها، وتظهر مشكلة الانتفاخ والغازات والأصوات المصاحبة والانقباضات غير مريحة. هناك عدد من العوامل التي تزيد من كمية الهواء الذي يدخل المعدة، مثل

  • الأكل بسرعة وعدم مضغ الطعام جيداً.
  • الإفراط في تناول المشروبات الغازية التي تحتوي على غازات غازية في مركباتها.
  • علكة.
  • التدخين مما يؤدي إلى انسحاب الدخان والهواء المصاحب له ودخوله إلى المعدة والجهاز الهضمي.
  • الضحك المفرط والحديث المفرط أثناء الأكل.

تناول الأطعمة التي تسبب الانتفاخ

هناك العديد من الأطعمة التي يؤدي استهلاكها المفرط إلى الانتفاخ وتكوين الغازات، ومن هذه الأطعمة

  • البقوليات مثل الفول والعدس والفاصوليا.
  • منتجات الألبان، وخاصة منتجات الألبان كاملة الدسم.
  • المخبوزات التي تدخل فيها الخميرة
  • الحبوب الكاملة مثل القمح والشوفان.
  • بعض أنواع الخضروات مثل الكرنب والقرنبيط والبروكلي.
  • عصائر الفاكهة التي تحتوي على كميات كبيرة من الفركتوز.

نمو البكتيريا

البكتيريا النافعة هي كائنات دقيقة تعيش في الجهاز الهضمي بجميع مكوناته كالمعدة والأمعاء الغليظة والدقيقة، وتساعد في تخمر الطعام، وسهولة امتصاصه والاستفادة من عناصره الأساسية. يتسبب الجهاز الهضمي في اضطراب المعدة وهو أحد أسباب الإسهال والانتفاخ والتقلصات.

متلازمة القولون العصبي

يعاني الكثير من الأشخاص من التهابات ومشاكل في القولون والأمعاء الغليظة والتي تسمى متلازمة القولون العصبي والتي تصيب أكثر من 15٪ من الناس حول العالم، ومن الآثار الجانبية لهذه المتلازمة الشعور الدائم بالانتفاخ، مع تقلصات وآلام في المعدة وجانبي البطن، وتتسبب متلازمة القولون العصبي والتهاب بطانة الأمعاء الغليظة في حدوث غازات متكررة وزيادة الغازات في المعدة، فضلاً عن نوبات متكررة من الإسهال والإمساك.

التهاب المرارة

ومن أسباب الغازات والانتفاخات في البطن والجهاز الهضمي المشاكل والالتهابات التي تصيب المرارة، ثم ضعف الجسم في هضم الدهون وزيادة تقلصات المعدة.

الأديم الظاهر

المعدة مبطنة من الداخل ببطانة سميكة من مادة مخاطية وهي البطانة التي تحمي جدار المعدة من عصارات الجهاز الهضمي القوية، كما أنها تحمي المعدة من هضم نفسها، وفي بعض الأحيان يحدث تآكل في هذه البطانة مما يسبب اضطرابًا. في الجهاز الهضمي والشعور بألم شديد عند تناول الطعام لأن العصارات الهضمية تصل إلى جدار المعدة، ومن آثار القرحة في المعدة أنها تسبب تكون الغازات بشكل كبير، كما أنها تسبب الانتفاخ والروائح الكريهة التي تخرج من الأمعاء الغليظة.

كيفية التخلص من انتفاخ البطن بسرعة

هناك العديد من الطرق التي تساعد في التخلص من انتفاخ البطن بسرعة كبيرة، ومن هذه الطرق ما يلي

اشرب السوائل قبل الوجبات

من أسباب تكون الغازات في البطن وزيادة الانتفاخ كثرة شرب السوائل أثناء الأكل، مما يؤدي إلى انخفاض تركيز العصارة الهضمية في المعدة، وبالتالي حدوث اضطراب في عملية الهضم ؛ لذلك من الأفضل شرب السوائل قبل الأكل بفترة كافية مما يساعد أيضًا على ملء تجويف المعدة وتقليل تناول كميات كبيرة من الطعام.

كل ببطء

من أهم الطرق التي تساعد على التخلص من الغازات ومنع تكونها في المقام الأول الحرص على تناول الطعام ببطء مع الاهتمام بمضغ الطعام جيداً قبل بلعه مما يساعد في تسهيل عملية الهضم على المعدة، ويقلل أيضًا من كمية الهواء التي تدخل الجهاز الهضمي أثناء تناول الطعام. .

اشرب الكثير من الماء

يعتبر شرب الماء من العوامل الرئيسية التي تساعد في تنظيم عمل الجهاز الهضمي وتساعد على طرد السموم من الجسم بشكل أسرع وأكثر كفاءة، ومن المهم شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء كل يوم، ومن المهم أيضًا عدم انتظار وصول الشخص لمرحلة العطش، مع الاستمرار في شرب الماء حتى عندما لا يشعر بالعطش مما يساعد في ترطيب الجسم والتخلص من الدهون وتقليل فرص تكوّن الغازات في الجهاز الهضمي والمعدة. أفضل وقت لشرب الماء هو في الصباح الباكر وقبل الأكل.

تغيير النظام الغذائي

من المهم تغيير النظام الغذائي للشخص الذي يعاني من الكثير من الغازات في الجهاز الهضمي، بحيث يبتعد عن الأطعمة التي تزيد من تكوين الغازات مثل البقوليات والملفوف والقرنبيط، وتناول الطعام بشكل متقطع وتجنب تناول وجبات كبيرة في وقت واحد. الوقت، ومن المهم أيضًا الإكثار من تناول الخضار والفواكه الغنية بالألياف والمعادن المفيدة للجسم، وكذلك الابتعاد عن الأطعمة الدهنية الغنية بالدهون والشحوم المصنعة.

علاج عشبي لغازات المعدة

هناك العديد من الأعشاب والنباتات الطبيعية التي تساعد في علاج الانتفاخ والغازات التي تتكون في المعدة والجهاز الهضمي، وإليك أفضل هذه الأعشاب

  • النعناع وهو مشروب طبيعي يساعد على تهدئة المعدة والجهاز الهضمي، ويساعد على طرد الغازات والتخلص من الانتفاخ. اغلي القليل من أوراق النعناع الطازجة في كوب من الماء ثم اشربها عدة مرات في اليوم.
  • الزنجبيل يحتوي الزنجبيل على مضادات الأكسدة بكميات كبيرة، ويساعد على تهدئة المعدة وتخليص البطن من الانتفاخ بشكل كبير، كما يساعد في إذابة الدهون وتحسين عملية الهضم، ويمكن تناول الزنجبيل بشكله الطازج أو بغلي القليل من الزنجبيل. مسحوق بكمية مناسبة من الماء وشربه.
  • الكراوية الكراوية هو أحد العلاجات الطبيعية لانتفاخ البطن وطرد الغازات للبالغين والأطفال. غالبًا ما يستخدم الكراوية لطرد الغاز لدى الأطفال الصغار وحديثي الولادة. تساعد الكراوية أيضًا على تهدئة الجهاز الهضمي وعلاج التهابات المعدة.
  • القرفة تساعد القرفة على علاج انتفاخات البطن التي تصيب المعدة والجهاز الهضمي، كما تساعد على طرد الغازات وتسهيل عملية الهضم. كما تقلل القرفة من إفراز عصارات الجهاز الهضمي وتقلل من تأثيرها المباشر على جدار المعدة. تُغلى ملعقة كبيرة من مسحوق القرفة في كأس من الماء، ثم تُشرب بعد مزجها بالعسل.
  • البابونج يعتبر البابونج من الأعشاب والنباتات الطبية التي تساعد في تخليص الجهاز الهضمي من الغازات، ويساعد البابونج على التخلص من البكتيريا الضارة وتقليل تكاثرها في الجهاز الهضمي مما يساعد في تقليل الالتهاب وتخفيف أعراض القولون العصبي.

أدوية لعلاج الغازات والانتفاخات

في بعض الأحيان قد تكون الأعشاب والوصفات المنزلية فعالة في علاج الغازات في المعدة والجهاز الهضمي، لذلك من المهم في ذلك الوقت استشارة الطبيب للتعرف على أفضل الأدوية التي يمكن تناولها للتخلص من هذه الغازات، خاصة إذا كانت الإصابة بها كثرة الغازات وتسبب آلاماً وتقلصات في الجهاز الهضمي، ومن الأدوية التي يمكن أن يصفها الطبيب للمريض

  • ألفا جالاكتوزيداز هو علاج دوائي يوصف للأشخاص فوق سن الثانية عشر، ويحتوي هذا العلاج على مركبات تساعد على تكسير السكريات في البقوليات والأطعمة الأخرى التي تعتبر السبب المباشر لتكوين الغازات في المعدة.
  • اللاكتاز هو علاج طبي يتم تناوله بناءً على وصفة الطبيب. يساعد الدواء في هضم اللاكتوز الموجود في الأطعمة، وهو أحد أسباب الانتفاخ وتكوين الغازات في الجهاز الهضمي. لا يوصف الدواء للنساء الحوامل أو الأطفال دون سن الثالثة. .
  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات مجموعة من الأدوية مثل الإيبوبروفين والنابروكسين. تساعد هذه الأدوية في علاج التهابات المعدة والجهاز الهضمي، وتعمل على تحفيز البكتيريا النافعة في الأمعاء الدقيقة وتقليل تكوين الغازات والتقلصات المصاحبة لها.
  • حمض الهيدروكلوريك الأدوية التي تعزز حمض الهيدروكلوريك في المعدة تساعد على التخلص من الغازات في الجهاز الهضمي، حيث أنه الحمض الذي تفرزه المعدة بشكل طبيعي في الجهاز الهضمي، وإذا تناولت الكثير من البروتين، فإن تركيز هذا الحمض ينخفض ​​في المعدة مما يسبب اضطرابات في المعدة. الجهاز الهضمي والغازات المتكررة.