ومن أسباب التمديد الثانوي الذي يجعل الامتداد يتجاوز الامتداد الطبيعي،  وهذه الأسباب تجعل التمديد يتجاوز مقدار حركتين لأربعة أو ستة حركات، وهو واجب على يتعلم المسلم جميع أحكام الإرشاد وكذلك أحكام التجويد حيث علم التجويد من العلوم القرآنية، ويعمل على ضبط تلاوة القرآن وتلاوته بالشكل الصحيح. ورد عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ونزل عليه بالوحي جبريل – عليه السلام –

تعريف المد والجزر

من الضروري أن يعرف المدّ لغويًا واصطلاحيًا، حيث يُعرّف المدّ في اللغة على أنه المتطل، أي زيادة طول الصوت، ويطلق العلماء على المدّ إطالة الصوت مع المد والجزر الثلاثة التي تم ذكرها على أنها حرف الواو الساكن والحرف قبل رفعها، والحرف الساكن قبلها هو الجمع، ويتم تعيين ألف سكينة وما يسبقها، ويبدأ طول المد بشكل طبيعي بـ حركتان وتزداد حسب حالة المد وتتراوح بين حركتين وخمس حركات.

أقسام وأنواع المد والجزر

ينقسم الامتداد في اللغة إلى جزأين رئيسيين، هما الامتداد الطبيعي أو الأصلي والملحق الثانوي، ويكون الامتداد الطبيعي في بنية الحرف الأصلي، والحرف لا يتماثل بدونه، ولا يتماثل تعتمد على أحد الأسباب الخارجية، وتسمى الأصل لأنها أصل الحرف وامتداده، ولا يجوز زيادته أو إنقاصه فيه حركتان، أما ما يفوق المد الأصلي، إنه مد ثانوي، ويتأثر المد الثانوي بأسباب خارجية، وفي ما يلي سنحدد بعض أسباب المد الثانوي.

أحد أسباب المد والجزر

يتم تعريف المد الجزئي على أنه كل مد يتجاوز المعدل الطبيعي بسبب عامل مؤثر وسبب خارجي. من بين أسباب المد الفرعي ما يلي

  • حمزة والسكون.

كلما حدث أحد الحروف الثلاثة للامتداد، الألف أو الواو أو اليا، يتبعه الهمز أو السكون، ثم ينتقل من المد الطبيعي إلى امتداد المرؤوس، ويتم اعتماد جميع حالاته. حسب السبب. إذا كان حرف الماد يأتي مع السبب في كلمة أو كلمتين، وكان السكون ضروريًا أو متعارضًا، وكان الحرف الساكن مخفضًا أو مرجحًا، ولكل حالة مصطلحها الخاص، واسمها، وحكمها الخاص.

أقسام المد والجزر

من المعروف أن النموذج الفرعي هو الامتداد الذي تقوم به بنفس الحرف بدونه، وهو زيادة الحركتين في مقدار الامتداد، وستُعرف أقسام النموذج الفرعي على النحو التالي

  • المد المستمر وهو الامتداد الذي يحدث بإدخال الهمزة على حرف “ماد” في كلمة واحدة، ووجوب مده بأربع أو خمس حركات.
  • مد المفصل وهو الامتداد الذي يحدث بإدخال الهمزة على حرف المد ولكن بكلمة مختلفة تعلق به مباشرة، ويجوز مدها أو تقصيرها بأربع حركات.
  • المد بادل فيه تسبق الهمزة حرف المد المرسوم على السطر، ويجوز تقصيره أيضا، وحكمه جائز.
  • التمديد العرضي للسكون وهو الامتداد الذي يحدث عند الوقوف على حرف يقع بعد حرف المد فيكون ساكن وحكمه جائز.
  • مدّ اللين وهو الامتداد الذي يحدث بإدخال السكون على الحرف بعد السكون من الحرف الذي يليه، ومعه يجوز التمديد.
  • الامتداد اللازم وهو الامتداد الذي يحدث بوجود حرف المد أو لين قبل السكون الأصلي، ويكون ثابتًا في الوصل والوقف، ويشترط ست حركات، وينقسم إلى امتداد حرفي. وامتداد لفظي.