الأمهات هن المربية للإعداد الصحيح للجملة السابقة. كان العرب القدماء يتحدثون بطلاقة وبليغة من تلقاء أنفسهم، دون الحاجة إلى قواعد للتحكم في لغتهم، ولم يبدأ العرب في وضع القواعد النحوية للغة إلا خوفًا من اللغة العربية، بعد ظهور اللغة. اللحن في القرآن الكريم بسبب اتساع الدولة الإسلامية. أدى إلى اختلاط العرب بالآخرين.

الأمهات مربيات، الإعداد الصحيح للجملة السابقة

عند تعديل الجملة اللغوية، من الضروري النظر إلى موضع كل كلمة في الجملة وما هي السابقة، والإعداد الصحيح للجملة التي تقول إن الأمهات مربيات

  • الأمهات مربيات.

هنا تبدأ الجملة بحرف النصب والتأكيد (in)، حيث تصنع الاسم، وترفع المسند، فيكون الاسم المسبب هو (الأمهات)، ويتم رفع المسند (المربيات). لأنها جمع مؤنث لسالم، والتعبير عن كلمة مربيات خبر مرفوع، وعلامة يرفعها العناق المرئي في النهاية.

تعريف آن وأخواتها

يتم التأكيد على أحد الحروف المنسوخة في اللغة العربية. يدخل الجملة الاسمية ويصنع الاسم ويعطي اسمه، ويرفع المسند ويدعو أصله مثل (الحياة جميلة). تقول هي وأخواتها أن الاسم له الأسبقية على المسند، ولكن لأن لكل قاعدة انحرافات عنها، في بعض الحالات يكون لسند آن وأخواتها الأسبقية على اسمها، وهذا خاص بحالة شبه الجملة. من الجار والنصب، أو الظرف، وتصرف آن وأخواتها يبطل في حال اتصالها بما هو إضافي. يتوقف عن العمل، وتعود الجملة الاسمية إلى الفاعل والمسند، مثل (الأفعال بالنوايا فقط)، ومن الأخوات اللاتي يوجهن اتهامات بالأسماء

  • أن حرف توكيد يدخل الجملة الاسمية ويصنع الفاعل ويرفع المسند مثل
    • أنا سعيد أنك بخير. (الكاف ضمير مرتبط وهو اسم حسن شبه جمع الجار ونصب الجار في مكان رفع الخبر).
  • كأن حرف مشابه يدخل الجملة الاسمية، مما يجعل الفاعل ورفع المسند، على سبيل المثال
    • كأن الطفل قمر. (الطفل اسم كأنه نصب في الحفرة، قمر الخبر كأنه مرفوع بعناق).
  • ربما يستخدم الحرف الرجاء للإيمان بالأفضل، ويدخل الجملة الاسمية، مما يجعل الفاعل ورفع المسند، مثل
    • ربما يكون التالي أفضل. (التالي اسم قد يكون في الفتحة أروع خبر يثار بالعناق).
  • لا سلبي حرف سلبي يدخل الجملة الاسمية، مما يجعل الفاعل ورفع المسند، مثل
    • لا يوجد موظف متهاون في العمل. (الموظف اسم لم يُدرج في الفتحة، متقاعس خبر لا يثار بعناق).
  • Layth حرف التمني الذي يدخل الجملة الاسمية، ويصنع الفاعل ويرفع المسند، مثل
    • الإسلام منتشر بين الدول. (إِسْمٌ لَمْ تَثْبُتُهُ فِي الْفَتَحَةِ خَبَرٌ لَيْسَ بِعَنَاقٍ).
  • ومع ذلك خطاب الانحراف الذي يثبت ما يأتي بعد أن يدخل الجملة الاسمية ويجعل موضوع الفاعل ويرفع المسند، مثل
    • إنها غائمة لكنها جميلة. (Haa ضمير متصل مبني في مكان اسم حالة النصب ولكنه جميل خبر ولكنه مرفوع بعناق).

علامات النصب

هناك علامات حالة نصب أولية وعلامات نصب ثانوية كما يلي

علامات النصب الأصلية

  • الفتحة وهي علامة نصية أصلية خاصة بالاسم المفرد مثل
    • الابتسامة تجعل العقل سعيدا. (البسمة اسم نصب، وعلامة لفظه هو الفتح في نهايته).

علامات النصب الفرعية

هناك العديد من علامات النصب الفرعية، بما في ذلك

  • اليعا وهي علامة في حالة نصب المثنى، وعلامة المذكر بجمع المذكر سالم، مثل
    • سألت امرأتين عن سبب تساقط الشعر في الخريف. (امرأتان حالة النصب، وعلامة يا المفسد لأنها ذات شقين).
    • استقبلت الركاب أمس. (المسافرون المفعول به هو المفعول به، وعلامة الياء في حالة النصب ؛ لأنه جمع المذكر سالم).
  • كسرة وهي علامة الجمع المؤنث في حالة النصب، مثل
    • رأيت طبيبات يعالجن المرضى. (الأطباء المفعول به نصب، وعلامة النصب كسرة، لأنها جمع مؤنث لسالم).
  • أليف وهي علامة المفعول في حالة النصب للأسماء الخمسة، مثل
    • لقد رأيت والدك. (والدك المفعول به في حالة النصب، وعلامة نصبه ألف ؛ لأنه من الأسماء الخمسة مضاف إليه، والكاف ضمير متصل على أساس الفتح بحرف جر مضاف إليه).
  • إغفال اسم الإعراب وهو علامة المفعول به من الأفعال الخمسة، مثل
    • لن ينظروا إلى الجواب اليوم. (انظر الفعل مضارع، وعلامة المفعول به هو حذف الحرف n في آخره ؛ لأنه أحد الأفعال الخمسة، و waw مكان الفاعل الاسمي).