كل حقبة مرت على العرب من عصور ما قبل الإسلام حتى العصر الحديث تشتهر بشعرائها. وينطبق الشيء نفسه على الشعراء الذين يعرفون العصر الذي برعوا فيه في الشعر. ا

الفرزدق من الشعراء المعاصرين

الفرزدق شاعر عربي من اصول عراقية ومن اهل البصرة على وجه الخصوص. ولد عام (38 هـ / 641 م، وتوفي عام 110 هـ / 732 م) مكان ولادته. كان اسمه همام بن غالب بن صاععة الدارمي التميمي. لأن معنى كلمة الفرزدق هو رغيف مستدير. اشتهر الفرزدق بشعر الفخر والثناء والهجاء. وهو من شعراء العصر الأموي.

الفرزدق شبيه بالشاعر زهير بن أبي سلمى، وكلاهما من شعراء الطبقة الأولى، لكن زهير بن أبي سلمى من شعراء الجاهلية، والفرزدق من شعراء الإسلام.

خصائص شعر الفرزدق

اشتمل شعر الفرزدق على العديد من المقومات والميزات التي جعلت شعره متميزًا عن شعر جميع الشعراء العرب. إليكم أبرز سمات شعر الفرزدق

  • قوة الأسلوب اتسم شعر الفرزدق بالبلاغة وأناقة الهياكل وقوة الأسلوب.
  • الصفة الشعرية كان شعر الفرزدق من أرقى الشعر العربي وحظي بمكانة كبيرة في تلك الحقبة.
  • استخدامه للكلمات الغربية خلط الفرزدق كلمات أجنبية كثيرة في قصائده مما زاد من تميز شعره.
  • إتقان أنواع الشعر برع الفرزدق في أكثر من لون من شعري، وكتابة القصائد لغرض الكبرياء والوصف والثناء والسخرية.
  • إحياء اللغة العربية يقول معظم اللغويين لولا شعر الفرزدق ضاعت ثلث اللغة العربية، لأنه كان حافظًا للغة العربية، يتلو الشعر ويعلنه، وهو أكثر ما ينسب إليه. إحياء بعض المفردات التي اختفت من عصور ماضية، وهذا واضح في شعره

وكم من الناس يقولون ان الفرزدق والندى ماتوا ***