فن النثر، الذي يقوم على قصة ذات هدف، يتألف من أحداث وشخصيات وبيئة مكانية زمانية، هو أن النثر يُعرَّف في اللغة على أنه نثر لشيء ما، أي رمي شيء ما وتشتيته، حيث يستخدم النثر في كل من لغة الاتصال ولغة الكلام، ويتخصص في عرض كل واحدة من خصائص وخصائص الكتابة الفنية،

فن النثر

أنتج الإسلام منذ البداية الأدب النثرى الذي أصبح واسع النطاق وذا أهمية دائمة، وبحلول عام 1500 أصبح التقليد الأدبي الإسلامي الذي يبلغ من العمر حوالي تسعمائة عام أحد التقاليد الرائدة في العالم وربما الأكبر حجمًا في ذلك الوقت، على الرغم من تدوين الأدب الإسلامي فيما بعد، إلا أن الدور المركزي للشعر العربي تراجع بعد القرن الثالث عشر، وبدأ يفقد هيمنته بشكل كبير، وفي نفس الوقت نشأ النثر العربي وازدهر طوال 150 عامًا من الإسلام، قبل عام 750 نثر صغير تمت كتابة المؤلفات باستثناء عينة من الخطابات والخطب التي تتعلق بالحكومة.

فن النثر المبني على قصة ذات غرض، يتكون من أحداث وشخصيات وبيئة مكانية وزمنية، هو

ظهر النثر منذ القدم وقبل ظهور الإسلام، وإلى عصرنا هناك عدد من الوثائق الرسمية على شكل معاهدات منذ القدم، وسُجلت روايات عن قبائل شبه الجزيرة في فترة ما قبل الإسلام، ولا سيما معاركهم الرئيسية، وقد تمت صياغتها في شكل خاص مع سمة محلية للحكاية، وكان العنوان العام عبارة عن تقرير. الجزء الأول في هذا التنسيق يتكون من إسنادات تستخدم مجموعة متنوعة من الأفعال لتسجيل نوع السرد في السؤال، والأهم من ذلك أنها تحدد مستوى صحة التقرير من خلال سرد أسماء المرسلين مرة أخرى إلى المصدر، وفن النثر القائم على قصة ذات غرض يسمى

  • الجواب الصحيح القصة.

أنواع فن النثر

النثر هو عمل مكتوب يتبع القواعد النحوية. إنها اللغة التي تتبع الأنماط الطبيعية الموجودة في الكلام اليومي. إنها لغة شفهية أو مكتوبة تتبع التدفق الطبيعي للكلام. وهي أكثر أشكال الكتابة شيوعًا وتشمل أنواعها

  • القصة هو الفن الذي يجمع بين الأنواع الأدبية التي تحكي قصة بكل أحداثها وشخصياتها.
  • المسرحية فن الكلام ومشاركته بالكلمات والحركة والتعبير الصوتي وملامح الوجه.
  • المقام وهي قصص قصيرة تحوي مغامرات الناس وتحكي في حوار درامي.
  • الرواية تكوين الحياة في بنية عضوية منسجمة مع روح الحياة نفسها.

أعلام فنون النثر

برز عدد كبير من شخصيات فنون النثر في الوطن العربي، وسنذكر أهمها وأشهرها في النقاط التالية

  • أكثم بن صيفي.
  • يد قوص بن سعيدة.
  • خليل جبران.
  • محمد تيمور.