ضمن فعاليات الجولة الثانية من دوري الدرجة الأولى الإيطالي “كالتشيو”، سجل إمبولي مفاجأة من العيار بعد انتصاره 1-0 على يوفنتوس على ملعب يوفنتوس أرينا. ابدأ بتولي إدارة الفريق مرة أخرى.

بدأ الشوط الأول بشكل قوي وسريع من قبل لاعبي البيانكونيرو، حيث ضغطوا بقوة على مرمى الخصم، وأهدر فيديريكو كييزا فرصة ذهبية أمام المرمى بعد تسديدة عشوائية مرت بجوار القائم. من هدف الصدارة، وفي الدقيقة 21، وفي عكس مجريات المباراة، تمكن ليوناردو مانكوسو من انتزاع هدف إمبولي بعد متابعة جميلة. ثم كثف لاعبو المدرب أليجري ضغطهم الكبير ومنحهم بعض الفرص الخطيرة، حيث أنقذ حارس المرمى فيكاريو محاولة خطيرة من كييزا قبل أن يسدد باولو ديبالا تسديدة أخرى أبعدت عن القائم ونجحت دفاع إمبولي في جعل مهمة يوفنتوس صعبة للغاية، حيث أضاعوا فريقهم. اللمسة الأخيرة، وانتهى هذا الشوط بتقدم إمبولي 1-0.

وفي الشوط الثاني لجأ المدرب أليجري إلى تقديم ألفارو موراتا وفيديريكو برنارديشي في محاولة لتطوير الأداء الهجومي للسيدة العجوز في الأمتار الأخيرة بعد شوط أول عقيم. واصل لاعبو السيدة العجوز انتصاراتهم الكبيرة ضد إمبولي، لكن خطرهم اصطدم بالدفاع المنظم الذي جعل مهمة لاعبي السيدة العجوز صعبة. واصل المدرب أليجري إجراء استبدالات هجومية في فريقه كجزء من سعيه لانتزاع هدف التعادل وقلب موازين اللقاء. وبمجرد دخوله، هدد بنتاكور مرمى لوكاتيللي بإمبولي بتسديدة قوية مرت بجوار القائم، وفي آخر 15 دقيقة ألقى لاعبو يوفنتوس بكل ثقلهم الهجومي إلى الأمام في محاولة لاقتناص هدف التعادل، لكن كانت محاولاتهم غير ناجحة إلى حد كبير، حيث فشلوا في الاستفادة من الفرص التي أتيحت لهم لإنهاء المباراة بفوز إمبولي بنتيجة 1 -0.

وفي مباراة أخرى، حقق فيورنتينا فوزًا مهمًا على أرض ملعب فلورنسا أمام تورينو، بنتيجة 2-1، وسجل نيكولاس جونزاليس فيولا في الدقيقة 41، وأضاف دوسان فلاهوفيتش الهدف الثاني في الدقيقة 70 ليخرج فيورنتينا العاشر. مكان في الجدول، بينما سقط تورينو إلى المركز الـ19.