أعلن نادي الزمالك رفضه لقرارات الاتحاد المصري لكرة القدم بوقف قائد الفريق محمود عبد الرازق شيكابالا لمدة 8 أشهر وتغريمه 500 ألف جنيه، ووعد باتخاذ خطوات للحفاظ على حقوق النادي وأبنائه.

ونشر النادي بياناً رسمياً على موقعه على الإنترنت، أكد فيه: “انطلاقاً من مسؤولياتنا تجاه النادي وجماهيره، واحتراماً لقيمه ومبادئه، نعلن رفضنا التام للقرارات الصادرة عن رئيس اللجنة. المسؤول عن إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم فيما يتعلق بالنادي ولاعبيه الذي خالف جميع الأنظمة والقوانين بشكل غير مسبوق “. وأشار البيان إلى أن “اللجنة تحتفظ بحقها في اتخاذ كافة الإجراءات لمواجهة هذه القرارات الباطلة على جميع المستويات مهما كانت تداعياتها، وسيتم الإعلان عن الخطوات المتخذة بما يحفظ حقوق النادي وأبنائه”.

تحت تصرف / دنيا حداد