وانتقل عبد الملك الشمري بشكل دائم من نادي الشباب إلى الفيحاء بعد أن وافق الأول على بيع الفترة المتبقية من عقده للأخير.

واستبعد الشمري من حسابات المدرب البرازيلي بريكليس شاموسكا الذي أعطى إدارة النادي الضوء الأخضر لإعارة اللاعب أو بيع عقده لأنه لم يكن بحاجة لخدماته في الفريق خلال منافسات الموسم الجاري.

وأعار الشباب الشمري إلى الباطن لموسمين متتاليين قبل أن يعود لفريقه بعد هبوط الأخير إلى الدرجة الأولى الموسم قبل الماضي.

ويعتبر الشمري من أبناء نادي الشباب وكان ضمن الفئات العمرية كافة قبل أن يصعد إلى الفريق الأول في موسم 2016.