ضمن فعاليات المجموعة الثانية من البطولات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2022، نجح المنتخب السويدي في انتزاع صدارة المجموعة بفوز ثمين على نظيره الإسباني 2-1، حيث تراجع الماتادور إلى المركز الثاني. في المجموعة.

بدأ الشوط الأول سريعًا من قبل لاعبي ماتادور، حيث تمكن كارلوس سولير من انتزاع الصدارة للمنتخب الإسباني في الدقيقة الخامسة بعد تمريرة حاسمة من جوردي ألبا، لكن المهاجم السويدي رد سريعًا، حيث تمكن ألكسندر إسحاق من انتزاع هدف التعادل لصالحه. منتخب بلاده في الدقيقة السادسة، واحتفظ أبناء المدرب لويس إنريكي بحيازة الكرة وسيطرتهم عليها، لكن في ظل غياب الفعالية الهجومية أمام مرمى الخصم، في ظل تنظيم دفاعي متميز للاعبين السويديين، الذين نشطوا في الهجمات المرتدة السريعة التي هددت مرمى الماتادور في مناسبات عديدة، لكن اللمسة الأخيرة غابت عنهم، لذا انتهى هذا الشوط بالتعادل الإيجابي 1-1 بين الجانبين.

في الشوط الثاني، واصل اللاعبون الإسبان ضغطهم الكبير على مرمى الخصم، وقابله اللاعبون السويديون بأداء دفاعي منظم للغاية، وبدوره اعتمد أبناء المدرب أندرسن على الهجمات المرتدة، وهو ما شكل خطراً كبيراً. ثم قام المدرب إنريكي بتغيير سريع في صفوفه، حيث استبدل أداما تراوري جيرارد مورينو من أجل تنشيط الخطوط الأمامية لماتادور، ثم أنقذ الحارس السويدي أولسون محاولة خطيرة من تراوري لحرمانه من هدف التعادل، وفي في آخر 15 دقيقة كثف أبناء المدرب لويس إنريكي ضغطهم ومنحهم بعض الفرص الخطرة لكن اللمسة الأخيرة أهدرت لهم أمام المرمى في ظل تجمع لاعبي السويد في مناطقهم الدفاعية وانتهت المباراة. مع فوز السويد 2-1.

وفي المجموعة الثالثة، تعادلت المباراة بين إيطاليا بطلة أوروبا وخصمه بلغاريا 1-1. وكان فيديريكو كييزا قد منح أبناء المدرب روبرتو مانشيني التقدم في الدقيقة 16، قبل أن يدرك أتاناس علييف النتيجة في الدقيقة 39، لذلك واصل الأزوري الدفاع عن المجموعة، وفاز فريق أيرلندا الشمالية بنتيجة 4-1 على ليتوانيا ليحتل المركز الثالث في البطولة. مجموعة.

في المجموعة الخامسة، عزز المنتخب البلجيكي تقدمه بفوز كبير على إستونيا 5-2. وتأخر الشياطين الحمر في النتيجة في البداية، قبل أن يفرض أبناء المدرب روبرتو مارتينيز نفوذهم، ويسجل روميلو لوكاكو ثنائية. وأضاف فاناكن وأكسل فيستيل وتوماس فوكي الأهداف الأخرى، وعزز بدوره المنتخب التشيكي الذي احتل المركز الثاني بفوزه الثمين على بيلاروسيا 1-0.

في المجموعة التاسعة، عزز المنتخب الإنجليزي صدارته في المجموعة بفوز كبير على المجر 4-0، وسجل رحيم سترلينج وهاري كاني وهاري ماجواير وديكلان رايس أهداف الأسود، فيما عزز المنتخب البولندي أهدافه. المركز الثاني بفوزه الثمين على ألبانيا بنتيجة 4-1، وكان لروبرت ليفاندوفسكي نصيب من الأهداف في المباراة، بينما فاز أندورا على سان مارينو 2-0.

في المجموعة العاشرة، حقق المنتخب الألماني فوزا صعبا على ليختنشتاين بنتيجة 2-0 بقيادة مدربه الجديد هانز فليك ومنح تيمو ويرنر الصدارة للآلات في الدقيقة 41 بعد تمريرة حاسمة من جمال موسيلا قبل أن يعزز ليروي ساني فريقه. وسجل الهدف الثاني في الدقيقة 77 بعد تمريرة حاسمة من ليون جوريتزكا، انتزعت ألمانيا المركز الثاني بالمجموعة، وواصلت أرمينيا صدارة المجموعة رغم التعادل السلبي أمام مقدونيا الشمالية، بينما فازت رومانيا على أيسلندا بنتيجة 2-0.