كشفت شبكة “ليفربول إيكو” الإنجليزية، أن لاعب ليفربول نابي كيتا عالق حاليًا مع منتخب غينيا في بلاده، بسبب الانقلاب العسكري في البلاد، والذي أدى إلى تأجيل مباراة المغرب وغينيا في التصفيات الأفريقية. لكأس العالم 2022.

وأشارت الشبكة إلى ورود أنباء عن محاولة انقلاب، لكن الحرس الرئاسي أحبطها. من ناحية أخرى، انتشرت أنباء متناقضة في غينيا تفيد بأن الجيش حل الحكومة وسيطر على مقاليد السلطة.

وأضافت: “هناك أنباء عن إغلاق حدود غينيا، لكن هذا لم يتأكد بعد، بالنظر إلى وجود لاعب ليفربول نابي كيتا هناك في الوقت الحالي”.

واختتمت الشبكة: “لم يعرف بعد كيف سيغادر نابي كيتا غينيا ويعود إلى إنجلترا، مع العلم أن ليفربول سيواجه ليدز يونايتد الأحد المقبل في الدوري الإنجليزي الممتاز”.

بتصرف: محمد قصير