وتم إجلاء المنتخب المغربي بنجاح من غينيا بعد تعليقه بسبب الانقلاب العسكري الذي حدث في البلاد، حيث وصل، بالإضافة إلى الوفد المرافق وممثلي وسائل الإعلام، إلى مطار الرباط بأمان.

شهد المنتخب المغربي لحظات مرعبة خلال إقامته في العاصمة الغينية كوناكري، استعدادًا لمواجهة المنتخب الغيني الذي كان مقرراً اليوم في الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022، حيث وجدوا أنفسهم محاصرين في الفندق. بعد سماع صوت إطلاق نار على هامش قوات الجيش الغيني في انقلاب عسكري أطاح بالرئيس ألفا كوندي.

وألغيت المباراة بسبب الأوضاع الأمنية هناك، بحسب قرار صادر عن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

تحت تصرف / دنيا حداد