ضمن فعاليات الجولة الثالثة من منافسة دوري الدرجة الأولى الفرنسي، حقق باريس سان جيرمان فوزه الثالث على التوالي في الدوري بفوزه على بريست 4-2 ليحقق تقدمه في الدوري الفرنسي.

في الشوط الأول، فرض لاعبو باريس سان جيرمان ضغطًا كبيرًا على مرمى بريست وسط كتلة دفاعية كبيرة للخصم، وحصل ماركو فيراتي على فرصة خطيرة، لكن تسديدته مرت بجوار القائم، ولم ينجح لاعبو بريست. لعمل أي رد فعل هجومي، وشهدت الدقيقة 23 تقدم هدف فريق باريس عبر الإسباني أندير هيريرا بعد تسديدة بعيدة أخطأها حارس بريست ماركو بيزوت ليدخل المرمى، ثم تصدى حارس بريست بيزوت لمحاولة خطيرة من أشرف حكيمي. لحرمانه من هدف حقيقي. واصل أبناء المدرب ماوريسيو بوكيتينو ضغطهم الكبير ومنحهم بعض الفرص الخطيرة، لكن الحظ أعاقهم قبل أن يتمكن كيليان مبابي من انتزاع الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 36، وكان رد لاعبي بريست سريعا، إذ تمكن فرانك هونورا من تقليص الفارق في الدقيقة 42 بعد أن كان وحيدًا مع حارس المرمى كيلور نافاس، لينهي هذا الشوط بتقدم 2-1 لباريس سان جيرمان.

في الشوط الثاني واصل لاعبو المنتخب الباريسي ضغطهم الكبير على مرمى بريست وسط تجمع أصحاب الأرض في مناطقهم الدفاعية، الأمر الذي جعل من الصعب على فريق باريس إيجاد مساحات أو حتى في عملية اختراق دفاعات الخصم، بحيث فشل أبناء المدرب بوكيتينو في استغلال سيطرتهم الكبيرة على اللقاء وسط تنظيم دفاعي كبير للاعبين الخصم، وحاول لاعبو بريست الاعتماد على الهجمات المرتدة من أجل الاستفادة من تقدم. لاعبي LPS، لكن حارس المرمى كيلور نافاس جعلهم تحت المراقبة. خدعت حارس مرمى بريست، وفي آخر 15 دقيقة هدأ المنتخب الباريسي من وتيرة الضغط، وتمكن بريست من تقليص الفارق في الدقيقة 85 عن طريق ستيف موني بعد هجمة مرتدة سريعة، ثم أنخيل دي ماريا يخطف الهدف الرابع للمنتخب الباريسي في الدقيقة 90 لينهي المباراة بفوز باريس سان جيرمان 4-2.