ضمن فعاليات المجموعة الأولى من مسابقات دوري أبطال أوروبا، قرر نادي باريس سان جيرمان الفرنسي القمة التي جمعته مع مانشستر سيتي على أرض حديقة الأمراء لصالحه بنتيجة 2-0، و نجح ليونيل ميسي في افتتاح سلسلة أهدافه مع فريقه الجديد.

بدأ الشوط الأول بطريقة نارية من قبل لاعبي المنتخب الباريسي، حيث نجح إدريسا جاي في انتزاع هدف المنتخب الفرنسي في الدقيقة الثامنة بعد متابعة جميلة لتمريرة نيمار. على فرصة خاصة، لكن رأسه ارتطمت بالقائم ثم حاول برناردو سيلفا متابعة الكرة، لكن تسديدته اصطدمت بالعارضة ليفشل في منح سيتي التعادل، ثم تصدى الحارس جيانلويجي دوناروما لمحاولة خطيرة من جواو كونسيلو. محاولة خطيرة من أندير هيريرا أنهت هذا الشوط بتقدم 1-0 لباريس سان جيرمان.

في الشوط الثاني، حاول لاعبو السيتي مواصلة ضغطهم على فريق باريس، في ظل اعتماد أثرياء الفرنسيين على الهجمات المرتدة، ورد الحارس دوناروما بمحاولة خطيرة من كيفن دي بروين لحرمانه من تسجيل هدف حقيقي. . ارتدادات لاعبي باريس سان جيرمان، حيث أهدر نيمار فرصة ذهبية أمام مرمى الخصم بعد تسديدة تجاوزت القائم، واشتد الصراع بين لاعبي الفريقين، واستطاع المنتخب الفرنسي فرض إيقاعه الهجومي. بشكل ملحوظ، حيث هددوا الحارس إيدرسون ببعض المحاولات الخطيرة، وفي الدقيقة 74 تمكن ليونيل ميسي من اختطاف هدف رائع بعد تسديدة جميلة وتمريرة حاسمة من كيليان مبابي، وفي آخر 15 دقيقة ألقى لاعبو السيتي بكل شيء. ثقلهم الهجومي إلى الأمام في محاولة لتقليص الفارق، لكن محاولاتهم باءت بالفشل في ظل التنظيم الدفاعي الجيد للفريق الباريسي، الذي حاول بدوره انتزاع الهدف الثالث من هجمة مرتدة، لكن الحظ كان عنيدًا. انتهت المباراة بفوز باريس سان جيرمان 2-0.

وفي نفس المجموعة، تكبد نادي لايبزيج الألماني خسارة على أرضه أمام كلوب بروج 2-1 ليخرج بروج في المركز الثاني بالمجموعة.

في الشوط الأول افتتح لايبزيج الهدف في الدقيقة الخامسة عن طريق كريستيان أنكونكو بعد تمريرة حاسمة من إميل فورسبيرج. أضاعهم أمام المرمى وفي الدقيقة خطف ماتس ريتس الهدف الثاني لبروج في الدقيقة 41، وفي الشوط الثاني ضغط لاعبو لايبزيغ بشدة في محاولة لاختطاف هدف التعادل والعودة إلى أجواء اللقاء، لكن أخطأت محاولات المنتخب الألماني التركيز في اللمسة الأخيرة، حيث فشل لايبزيغ في تهديد مرمى الخصم بهجمات خطيرة، وبدوره ألغى الحكم الهدف الثالث لبروج في الدقيقة 72 بداعي التسلل، فتنتهي المباراة بـ2. 1- انتصار بروج.

وفي المجموعة الثالثة، حقق النادي الألماني، بوروسيا دورتموند، فوزًا ثمينًا على سبورتنج لشبونة، بنتيجة 1-0، ليخطف أسود ويستفاليان في المركز الثاني بالمجموعة خلف أياكس.

في الشوط الأول، سيطر لاعبو دورتموند على مساره، لكن في ظل غياب الفعالية الهجومية، حيث تمكن لاعبو سبورتنج من إغلاق مناطقهم في مواجهة لاعبي الفريق الألماني، وبدوره غاب خطر لاعبي ويستفاليان الأسود حتى وخطف المهاجم الهولندي دونيل مالين هدف المنتخب الأصفر في الدقيقة 38 بعد تمريرة حاسمة من جود بيلينجهام. مبادرة هجومية، وبدورها حاول لاعبي بوروسيا خطف الهدف الثاني في اللقاء، ونجحت جهود الفريق الألماني بهدف من الهولندي مالين، لكن حكم اللقاء عاد وألغاه بسبب التسلل، لينهي اللقاء. مباراة مع فوز دورتموند 1-0.