ضمن فعاليات المجموعة الرابعة بدوري أبطال أوروبا، استمرت مباراة شاختار دونيتسك الأوكراني وإنتر ميلان الإيطالي وإنتر ميلان وإنتر ميلان في المركزين الثالث والرابع في المجموعة.

بدأ الشوط الأول بشكل قوي من الجانبين، حيث هدد لاعب شاختار مانور سالمون مرمى النيرازوري بتسديدة قوية مرت بجوار القائم، وبدورها حصل الفريق الإيطالي على محاولة خطيرة، لكن تسديدة نيكولا باريلا اصطدمت بالقائم. فشل في منح فريقه هدفًا جميلًا، ثم اقتصر الصراع إلى حد كبير على خط الوسط للسيطرة على الأداء، وتبع العمل التكتيكي مجرى المباراة بعد البداية السريعة للمباراة، ثم هدأت وتيرة المباراة بشكل كبير. ومن ثم تمكن لاوتارو مارتينيز من تجاوز دفاع شاختار ليطلق تسديدة جميلة لكن تسديدة الأرجنتيني مرت بجوار القائم واستمر لاعبي إنتر في إهدار الفرص أمام مرمى الخصم، حيث سدد إدين دزيكو تسديدة قوية مرت فوقها. بعد ذلك بقليل قام لاعبو شاختار ببعض المحاولات العشوائية وغير الفعالة لإنهاء هذا الشوط السلبي بين الجانبين.

في الشوط الثاني، تحسن الأداء الهجومي للاعبي شاختار بشكل كبير، حيث ضغط المنتخب الأوكراني بشدة وأهدر دودو فرصة ذهبية أمام مرمى إنتر بعد تسديدة أبعدت القائم، ثم أجرى المدرب سيموني إنزاغي استبدالات هجومية في بلده. الفريق، حيث حل هاكان كالهان أوغلو وخواكين كوريا محل بروزوفيتش ودزيكو في محاولة لتحسين العودة الهجومية في الثلث الأخير، لكن التفوق الكبير للاعبي شاختار جعل الأمر صعبًا على الفريق الإيطالي بشكل كبير، حيث كان خطرهم غائبًا في اللقاء. وبدوره لم ينجح لاعبو شاختار في استغلال الفرص التي أتيحت لهم، حيث أضاع أصحاب الأرض العديد من الفرص الخطيرة أمام المرمى، وفي آخر 15 دقيقة كثف لاعبو شاختار ضغطهم في. غياب لاعبي النيرازوري على الجانب الهجومي.

وفي المجموعة الثالثة، حقق نادي أياكس أمستردام الهولندي فوزًا مستحقًا على بشيكتاش التركي بنتيجة 2-0، وبهذا الفوز انتزع أياكس المركز الأول في المجموعة.

في الشوط الأول، نجح لاعبو أياكس في فرض إيقاعهم الهجومي على اللقاء، وقام أبناء المدرب إيريك تن هاج بمحاولات خطيرة لاختطاف المرمى، وتمكن ستيفن بورغيس من انتزاع هدف التقدم للمنتخب الهولندي في الدقيقة 17 بعد ذلك. تمريرة حاسمة من دوسان تاديتش. ولم ينجح لاعبو بشكتاش في تقديم أي رد تذكر، في الدقيقة 43، خطف مهاجم أياكس سيباستيان هالر الهدف الثاني لفريقه بعد تمريرة حاسمة من أنطوني. في المقابل، لم ينجح لاعبو بشيكتاش في تقديم أي رد فعل مهم، وانتهت المباراة بفوز أياكس أمستردام 2-0.