فرض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم غرامة قدرها 17،250 جنيه إسترليني على ليستر سيتي بسبب عنف المشجعين الذي شوه مباراة الدوري الأوروبي مع نابولي، حيث اشتبك مشجعو الفريقين في نهاية التعادل 2-2.

ووجه اليويفا تهمتين ضد ليستر هما “إزعاج الجماهير” و “رمي الأشياء”.

نابولي، بدوره، واجه التهمتين نفسه بالإضافة إلى إلحاق الضرر باستاد كينج باور، وتم تغريمه أقل من 13000 جنيه إسترليني.

يُذكر أنه تم اعتقال عشرات المشجعين بعد المباراة التي أقيمت في 16 سبتمبر.

ترجمه صفوان الشامي