ضمن فعاليات المجموعة الخامسة بدوري أبطال أوروبا، عزز نادي بايرن ميونيخ الألماني صدارته في المجموعة بفوزه الكبير على دينامو كييف الأوكراني 5-0، وسجل ليفاندوفسكي ثنائية في المباراة.

بدأ الشوط الأول بضغط كبير من لاعبي بايرن على مناطق المنتخب الأوكراني، وتسبب الضغط العالي في صعوبات كبيرة لدفاع دينامو كييف، وأنقذ الحارس جورجي بوكان رأسية خطيرة من روبرت ليفاندوفسكي ليحرمه من تسجيل هدف جميل. وفي الدقيقة 11 منح الحكم ركلة جزاء لبافاري بعد لمسه بيده داخل منطقة الجزاء. نجح ليفاندوفسكي في ترجمة ركلة الجزاء بنجاح في الدقيقة 12. البافاريون من وتيرة ضغوطهم، لكنهم استمروا في اقتناص زمام المبادرة في الغياب التام للاعبي الخصم، وانتهى هذا الشوط بالتقدم البافاري بنتيجة 2-0.

في الشوط الثاني، واصل اللاعبون البافاريون ضغطهم الكبير، وأهدر ليون جوريتزكا فرصة ذهبية أمام مرمى الخصم، قبل أن يتصدى الحارس بوشان لمحاولة خطيرة من جوشوا كيميش ليحرمه من تسجيل الهدف الثالث لفريقه. وفي الدقيقة 68 نجح جنابري في انتزاع الهدف الثالث للبافاري بعد إرتداد سريع وتمريرة رائعة من ليروي ساني. ثم أجرى المدرب نيجلسمان تغييرات سريعة في صفوف فريقه في محاولة لتهدئة بعض نجوم الفريق وإعطاء الفرصة للاعبين الاحتياطيين. في الدقيقة 74 خطف ليروي ساني هدفا رائعا بعد تسديدة جميلة أصابت شباك الحارس. وفي آخر 15 دقيقة واصل اللاعبون البافاريون ضغطهم الكبير في محاولة لانتزاع الهدف الخامس، وتمكن البديل مكسيم تشوبو موتينج من ذلك. انتزع الهدف الخامس لفريقه في الدقيقة 87 منهيا المباراة بفوز بايرن 5-0.

وفي نفس المجموعة، حقق نادي بنفيكا البرتغالي فوزًا ثمينًا بين مشجعيه على العملاق الكتالوني برشلونة، بفارق 3-0. وخسر برشلونة للمرة الثانية على التوالي في دوري أبطال أوروبا، ونجح بنفيكا في انتزاع المركز الثاني بالمجموعة.

بدأ الشوط الأول بشكل سريع من جانب لاعبي بنفيكا، حيث تمكن داروين نونيز من انتزاع تقدم الفريق البرتغالي في الدقيقة الثالثة، وأشعل هذا الهدف أجواء اللقاء بشكل كبير، حيث ضغط الفريق الكتالوني بشدة. في محاولة لانتزاع هدف التعادل، وحصل لوك دي يونج وسيرجي روبرتو وبيدري على تهديد مرمى بنفيكا. لكن اللمسة الأخيرة غابت عنهم، ولم يهدأ ضغط أبناء المدرب رونالدو كومان، حيث هددت ممفيس ديباي مرمى الخصم ببعض المحاولات الخطيرة، لكن الحظ عارضهم بعناد. حصل البرتغالي وداروين نونيز على فرصة خطيرة، لكن تسديدته اصطدمت بالقائم ثم ألقى المدرب كومان أوراقه الهجومية، حيث دخل أنسو فاتي، لكن الفريق البرتغالي كان له رأي مختلف، حيث سجل رافا سيلفا الهدف الثاني لبنفيكا في الدقيقة 69. بنفيكا بأداء دفاعي وجماعي لوقف غزوات الفريق الكتالوني، وفي الدقيقة 79 انتزع نونيز الهدف الثالث لبنفيكا من ركلة جزاء، منهيا المباراة بفوز بنفيكا 3-0.

في المجموعة السادسة، حقق نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي فوزًا قاتلًا على أرضه في أولد ترافورد ضد فياريال الإسباني، بنتيجة 2-1، ليحقق الشياطين الحمر فوزهم الأول بالمجموعة وينتزع المركز الثالث.

في الشوط الأول، نجح لاعبو فياريال في فرض إيقاعهم الهجومي على مجريات المباراة، حيث هددوا مرمى الشياطين الحمر ببعض المحاولات الخطيرة. باكو القصير، لم ينجح الشياطين الحمر في ترك انطباع هجومي في هذا الشوط، وانتهى سلبًا بين الجانبين. وفي محاولة لانتزاع هدف التعادل، تمكن أليكس تيليس من انتزاع هدف التعادل ليونايتد في الدقيقة 60 بعد تمريرة حاسمة من برونو فرنانديز، وبعدها تصدى الحارس جيرونيمو رولي لمحاولة خطيرة من ميسون جرينوود ليحرمه من تسجيل هدف. انتزع هدفا قاتلا في الدقيقة 95 ليمنح فريقه الفوز 2-1.