ضمن فعاليات المجموعة السابعة من مسابقات الدوري الأوروبي، حقق نادي باير ليفركوزن الألماني فوزا كبيرا على سيلتيك الاسكتلندي 4-0 ليخرج ليفركوزن على صدارة المجموعة.

بدأ الشوط الأول بطريقة نارية من قبل لاعبي ليفركوزن، حيث تمكن لوكاس ألاريو من انتزاع تقدم الفريق الألماني في الدقيقة الثانية، لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل ثم قام لاعب سلتيك كيوجو فوروهاشي بمحاولة خطيرة، لكن الحارس لوكاس تمكن هراديكي من صده بمهارة كبيرة ليحرمه من هدف محقق، وفي الدقيقة 25 تمكن ليفركوزن من انتزاع الصدارة عن طريق بيارو هينكابي بعد تمريرة حاسمة من ميشيل بيكر، ثم حاول لاعبو سيلتيك القيام برد سريع في المباراة. محاولة لاقتناص هدف التعادل، وهذا الهدف منح ليفركوزن أفضلية أكبر حيث واصلوا ضغطهم ونجح النجم الشاب فلوريان فيرتس في انتزاع الهدف الثاني لفريق الألماني في الدقيقة 35، بعد تمريرة حاسمة من باولينيو، ولم يتمكن لاعبو سلتيك من القيام بأي رد فعل، لذا انتهى هذا الشوط بفارق 2-0 لصالح ليفركوزن.

وفي الشوط الثاني، واصل لاعبو ليفركوزن ضغطهم الكبير وحصلوا على بعض المحاولات الخطيرة، وتمكن لوكاس ألاريو من انتزاع الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 58 من ركلة جزاء. بعد ذلك حاول لاعبو سلتيك الضغط بقوة في محاولة لتقليص الفارق لكن اللمسة الأخيرة غابت عن لاعبي الفريق الاسكتلندي ثم لجأ مدربي الفريقين إلى استبدالات في صفوفهم وحاول لاعبو ليفركوزن ذلك. تهدئة وتيرة اللعب في ظل تقدمهم في النتيجة، فيما حاول لاعبو سلتيك تغيير الصورة التي ظهر بها الفريق بين جماهيره. 95- سجل أمين عدلي الهدف الرابع لصالح ليفركوزن لينهي المباراة بفوز المنتخب الألماني 4-0.

وفي نفس المجموعة عزز ريال بيتيس الإسباني مركزه الثاني في المجموعة بفوز صعب على المجري فيرينكفاروس بنتيجة 3-1.

في المجموعة الخامسة، حسم التعادل السلبي القمة بين ناديي غلطة سراي التركي وأولمبيك مرسيليا. وبهذا التعادل، حافظ غلطة سراي على صدارته في المجموعة، وقفز لاتسيو إلى المركز الثاني بفوزه 2-0 على لوكوموتيف موسكو، وسجل أهداف إيجلز توكا باسيتش وباتريك.

في المجموعة السادسة، عزز نادي ريد ستار الصربي صدارته في المجموعة بفوز صعب على البلغاري لودوغوريتس 1-0، بينما فاز نادي براغا البرتغالي على الدنماركي ميدتجيلاند 3-1.

في المجموعة الثامنة، حقق وست هام الإنجليزي فوزًا مهمًا على النمساوي رابيد فيينا، بنتيجة 2-0، وسجل المتألق ديكلان رايس هدف التقدم لفريقه، قبل أن يعزز محمد سعيد بن رحمة النتيجة بهدف ثان ليعطيها. ويتصدر وست هام المجموعة بينما انتزع دينامو زغرب المركز الثاني بفوز كبير أمام جينك البلجيكي 3-0.