أكد توبي الدرفيلد، مدافع منتخب بلجيكا ونادي الدحيل، إصابته مؤخرًا بفيروس كورونا، لكنه مستعد لتمثيل المنتخب البلجيكي في نهائيات دوري الأمم الأوروبية هذا الأسبوع. وقال “أصبت مؤخرا بفيروس كورونا. لا أعرف كيف أصبت، فالأمر صعب على الرياضي لأنه يفقد الكثير من لياقته”.

“لهذا السبب سافرت مبكرًا إلى بلجيكا من أجل الاستعداد جسديًا لهذه البطولة. لحسن الحظ تلقيت اللقاح، وإلا كنت سأعاني أكثر وربما كنت سأحتاج إلى وقت أطول للتعافي.” وأكد ألدرفيلد استعداده للعب في مباراتي بلجيكا المقبلتين في دوري الأمم وقال إنه يتطلع لمواجهة هجوم فرنسا القوي.

بقلم رولاند حبيقة.