ضمن فعاليات الجولة الثانية من مسابقة الليجا، حسم التعادل الإيجابي بنتيجة 1-1، القمة التي جمعت أتليتيك بيلباو وبرشلونة على ملعب سان ماميس، وكان فريق الباسك مباراة قوية ضد خصمه الكتالوني. .

في الشوط الأول قدم لاعبي بلباو أداء هجوميًا مثيرًا، حيث نجحوا في تهديد مرمى الفريق الكتالوني منذ الدقائق الأولى، حيث رد دفاع برشلونة على محاولة خطيرة من إيناكي ويليامز، قبل أن يصطدم الحارس نيتو بمحاولة خطيرة أخرى من قبل ويليامز. لمنعه من خطف هدف مبكر، وبدوره كان لأبناء المدرب رونالد كومان بعض المحاولات الخطيرة، لكن تسديدة مارتن برايتويت مرت بجوار القائم، ثم صد القائم محاولة خطيرة من قبل لاعب بلباو أويهان سانسيت بعد قوية. ضرب آخر. مرر جميلة على طول القائم ليفشل في منح فريقه هدفًا حقيقيًا، وبدوره حاول لاعبو برشلونة الضغط على مرمى فريق الباسك، لكن خطرهم كان محدودًا إلى حد كبير في ظل التنظيم الدفاعي الجيد للمدرب. أبناء مارسيلينو. وانتهى التقدم في الاجتماع بالنصف السلبي بين الجانبين.

في الشوط الثاني، واصل لاعبو بلباو تفوقهم وضغطهم في اللقاء، وتمكن إينجو مارتينيز من انتزاع الصدارة لفريق الباسك في الدقيقة 50 بضربة رأس جميلة إثر ركلة ركنية من إيكر مونياين. ببراعة لحرمانه من هدف التعادل، أجرى المدرب كومان تبديلين سريعين، ودخل سيرج روبرتو ويوسف دمير مكان برايتويت وبدري لتعزيز قوته الهجومية أكثر. بقوة على مرمى بلباو لكن التنظيم الدفاعي الكبير للاعبي فريق الباسك ثم تصدى للعارضة فرانكي دي يونج بهدف رائع بعد تسديدة جميلة ارتطمت بالعارضة، وفي الدقيقة 74 تمكنت ممفيس ديباي من انتزاع هدف التعادل لصالح الفريق الكتالوني بعد زلة كبيرة من دفاع بلباو، ليرسا داتش، بتسديدة صاروخية في مرمى بيلباو، وفي آخر 15 دقيقة واصل لاعبو برشلونة ضغطهم في محاولة لاختطاف هدف الفوز، والتقى لاعبو بلباو. بهجمات مرتدة سريعة في المباراة أولها الاستفادة من تقدم فريق الباسك لكن محاولات الفريقين باءت بالفشل وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي 1-1.