أكد المهاجم المغربي عبد الرزاق حمدالله أنه سيستمر مع ناديه حتى نهاية عقده، نافيا كل الشائعات التي ربطته بعدة أندية داخلية وخارجية، مع اقتراب دخوله الفترة الحرة التي تسمح له بالتوقيع لأي ناد. دون العودة إلى ناديه بعد ستة أشهر.

وأثار غياب حمدالله عن مواجهة الفريق مع الفيصلي تكهنات متزايدة بشأن رحيله خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، لكن اللاعب رد على ذلك عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حيث قال: “أنا لاعب محترف وأنا أحترم عقدي مع النصر ولم أفاوض أبدًا “. أنا وفريقي لن نساوم معه أبدًا، لديه ميزة كبيرة علي “.

وأضاف: “سأستمر مع النصر ما دام عقدي صحيحًا، والمحبة بيني وبين جماهير النصر حقيقية، ولن يفصلها أحد، لا من قريب ولا من بعيد”.

وأشار إلى أن غيابه عن مواجهة الفيصلي كان قرارا فنيا من المدرب وهو يحترمه.

وختم: “ما دمت أحمل قميص هذا الفريق العريق، أسعى دائما لإسعاد جماهيره”.

تحت تصرف / دنيا حداد