انتقد لاعبو المنتخب الجزائري الدولي رياض محرز وإسلام سليماني، إدارة ملعب مصطفى شاكر، حيث أقيمت مباراتهم ضد النيجر ضمن تصفيات كأس العالم 2022.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي بعد انتهاء المباراة التي انتهت لصالح الخضر 6-1.

من جهته، أشار محرز إلى أن أرضية ملعب البليدة كانت سيئة رغم ترميمها في وقت سابق، مضيفا أن الصور التليفزيونية لا تظهر ضعف جودتها، على عكس اللاعب الذي يكتشف مدى الإعاقة التي يواجهها.

واتفق سليماني مع زميله محرز فيما يتعلق بجودة الملعب الرديئة، والتي بحسب اللاعب لا تساعدهم في إبراز أسلوب لعبهم الذي يعتمد على الكرات الأرضية والمراجعة الفنية.

وطالب الثنائي وزارة الشباب والرياضة بالعمل على إيجاد ملعب يليق بسمعة البطل الأفريقي.

تحت تصرف / دنيا حداد