ضمن فعاليات الجولة العاشرة من دوري الدرجة الأولى الفرنسي، عاد باريس سان جيرمان من بعيد وتغلب على أنجيه بنتيجة 2-1 في اللقاء الذي جمعهم معًا لحساب افتتاح الجولة.

وانتهى الشوط الأول من اللقاء بتقدم مفاجئ للضيوف وتأثير واضح على غياب لاعبي أمريكا الجنوبية الدوليين عن المنتخب الباريسي الذي بدا ضائعا وتغيبت فعالية لاعبيه رغم حضور كيليان مبابي. بطل دوري الأمم برفقة المنتخب الفرنسي.

وسجل أنجيه هدفه عن طريق أنجيلو فولجيني، 36 عاما، من عمر الفترة الأولى.

وفي الشوط الثاني، تحسن أداء أبناء المدرب بوكيتينو وكثفوا هجماتهم على مرمى الفريق الزائر وتمكنوا من تعديل النتيجة من خلال اللاعب البرتغالي الدولي دانيلو بيريرا صاحب المركز 69.

وفي الدقائق الأخيرة، حاول باريس تسجيل هدف الفوز، ونال ما أراده عبر الدولي الفرنسي، كيليان مبابي، من ركلة جزاء في الدقيقة 87.