ضمن فعاليات الجولة التاسعة من مسابقة الليجا، تمكن ريال سوسيداد من تحقيق انتصار مثير وقاتل على ريال مايوركا بنتيجة 1-0 لانتزاع الصدارة من ريال مدريد، وعانى فريق الباسك بعد إصابة أحد لاعبيه. طرد، لكنه نجح في انتزاع الفوز بثلاث نقاط.

في الشوط الأول، سيطر لاعبو سوسيداد على مجراه وسط كتلة دفاعية كبيرة من لاعبي مايوركا، وكانت سيطرة فريق الباسك كبيرة، لكن دون أي نشاط هجومي كبير. العشوائية، لكن في ظل غياب اللمسة الأخيرة والفعالية أمام المرمى، وبدوره لم ينجح لاعبو مايوركا في تهديد مرمى سوسيداد، لأن خطورهم كانت غائبة بشكل كبير. وفي الدقيقة 45 ألغى الحكم هدفا لمهاجم سوسيداد ألكسندر إسحاق بداعي التسلل. وفي الدقيقة 47، طُرد لاعب سوسيداد أيهان مونوز بعد تلقيه الإنذار الثاني في المباراة. هذا الشوط هو التعادل السلبي بين الجانبين.

في الشوط الثاني، ضغط لاعبو مايوركا بشدة، حيث نجحوا في الاستفادة من النقص العددي في صفوف خصمه سوسيداد، وحاول مدرب الغسيل إجراء تغييرات تكتيكية في فريقه في محاولة لملء الفراغ في طرد مونوز، وفي الدقيقة 55 ألغى الحكم هدف أنجل بعد لمسة يد وواصل مايوركا ضغطه الكبير. نقص عددي في صفوف فريقه، حيث أضاعوا اللمسة الأخيرة أمام المرمى ليفشلوا في القيام بأي رد فعل هجومي رغم سيطرتهم واستحواذهم، وعلى عكس مجريات المباراة، نجح فريق الباسك في انتزاع الفوز. هدف في الدقيقة 90 عبر جوليان لابوت المباراة، وانتهت المباراة بفوز ريال سوسيداد 1-0.