ألقى رئيس نادي نيس الفرنسي جان بيير ريجر باللوم على الفوضى التي حدثت خلال مباراة مرسيليا، التي انتهت باقتحام الجماهير للملعب، بعد أن ألقى مشجعو نيس زجاجة ماء على لاعب مارسيليا ديميتري باييه، قبل أن يرد الأخير بإلقاء زجاجات المياه على الجماهير مرة أخرى. وأضاف ريفير: “من المخيب للآمال أن تنتهي المباراة على هذا النحو، الكل شاهد ما حدث، لا يمكننا إنكار إلقاء زجاجات المياه، لكن ما أشعل الأمور كان رد فعل لاعبي مرسيليا، ثم تدخل جهاز الأمن التابع لنادي مرسيليا وهاجم. اللاعبين.” ترجمه راغب سليم.