في إطار فعاليات الجولة العاشرة من مسابقة “كالتشيو” للدوري الإيطالي، انتزع ميلان المركز الأول مؤقتًا بفوزه الصعب 1-0 على تورين في ملعب سان سيرو، لانتزاع النقاط الثلاث من المباراة.

بدأ الشوط الأول بشكل سريع وقوي من جانب لاعبي الروسونيري، حيث هدد أبناء المدرب ستيفانو بيولي مرمى الخصم ببعض المحاولات الخطيرة. العودة إلى أجواء المباراة، لكن خطورتها كانت محدودة للغاية، وبدورها حاول لاعبو ميلان اقتناص هدف ثان في المباراة، وأتيحت لهم العديد من الفرص الخطيرة، لكن اللمسة الأخيرة غابت عن لاعبي ميلان، وانتهى هذا الشوط بتقدم روسونيرو 1-0.

مع بداية الشوط الثاني، أجرى مدربي الفريقين عدة تغييرات في صفوفهم في محاولة لتحسين الأداء أكثر، وضغط لاعبو تورينو بشدة على مرمى الخصم، في ظل تراجع لاعبي ميلان إلى الخلف للدفاع. تقدمهم ونجح لاعبو تورينو في فرض إيقاعهم الهجومي في هذا الشوط وسط أداء ضعيف وباهت من جانبهم. واصل لاعبو الروسونيري ولاعبي تورينو تفوقهم وهيمنتهم في هذا الشوط، وحاول المدرب يوريتش إجراء تبديلات سريعة في صفوف تورينو في محاولة للعودة إلى أجواء اللقاء. تقدم كل ثقلهم الهجومي إلى الأمام في محاولة لانتزاع التعادل، لكن محاولاتهم باءت بالفشل في ظل الكتلة الدفاعية الكبيرة للاعبي الروسونيرو، وانتهت المباراة بفوز ميلان 1-0.