أكد المدرب الأسطوري السير أليكس فيرجسون أن فريق برشلونة الذي واجهه في نهائي دوري أبطال أوروبا 2010-2011 كان أقوى فريق واجهه في مسيرته الكروية، وانتهت هذه المواجهة بنتيجة 3-1 لصالح الفريق الكتالوني.

في مقابلة معه، قال فيرجسون: “برشلونة، الذي التقينا به في ويمبلي في 2011، هو أقوى فريق واجهته في مسيرتي الكروية. إنه لأمر مدهش ولا يمكن أن تفعله أبدًا “.

سلوك إيدي خوري